مراتي مديرة (2) (الزوجة المسيطرة)

– تناولنا في المقال السابق معني عبارة (الزوجة المتسلطة) والأسباب التي جعلت الزوجة أن تصبح متسلطة.

– وسنبدأ مقال اليوم بهذا السؤال الهام:

– كيف أعرف أنني أعيش مع زوجة متسلطة؟؟
 + علي كل زوج أن يسأل نفسه عدة أسئلة مثل:

1- ما هي اللحظات التي ترى فيها ملامح الرضا على وجه زوجتك؟ هل عندما تخضع لأوامرها أم عندما تقول رأيا يعجبها أو عندما تكون شديدًا معها وتفرض رأيك عليها؟
 (لا تتسرع في الرد.. فكر جيدًا واسترجع جيدًا المواقف).

2- هل جربت إقناع زوجتك بشيء من قبل؟

4- هل تحاول زوجتك ألا تستمع لرأيك؟ أم تستمع له ولا تهتم به؟
في حالة إن كانت زوجتك لا تستمع لرأيك من الأساس (تتصرف وكأنك غير موجود.. مهما اختلفت الظروف والمبررات).. فزوجتك شخصية متسلطة وتحاول أن تنفرد برأيها.
 (ترويض الزوجة في هذه الحالة يكون عن طريق المُسايسة واللين مع قليل من الحَزْم والصرامة في حدود اللياقة والحب المسيحي).
– لكن لي تعقيب بسيط هنا.. يجب أن يراجع الزوج المواقف التي جعلت الزوجة لا تثق فيه (قد يكون الزوج له الكثير من الواقف المُخَيِّبة للآمال والتي جعلت الزوجة لا تثق في زوجها).

5- هل تتشارك معك زوجتك في أمور المستقبل؟
– لعل هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي تبرز انطباع الزوجة عن زوجها.
– هل تري الزوجة أن الزوج مُدللًا (ابن أمه) أم أنه لا يستطيع تحمل المسئولية؟
(عزيزي الزوج: أنت تحتاج أن تتناقش مع زوجتك وتشاركها.. وتتخلي عن عبارات مثل.. اعملي اللي أنت عاوزاه.. أي حاجة.. براحتك.. البركة فيكِ) وغيره من العبارات التي تؤكد للزوجة أن الزوج لا يملك أي قدرة أو رؤية.

6- هل زوجتك تصبح عصبية معك لأبسط الأسباب؟
فحينما تصبح العصبية والإهانة (أحيانًا) هو رد الفعل الزوجة علي زوجها في أبسط المواقف. فهذا معناه أن الزوجة تستهتر بزوجها.

7- هل تراعي زوجتك مشاعرك؟
– بهذا أكون استعرضت بعض من الأسئلة التي قد توضح للزوج أن زوجته لها شخصية متسلطة.
– لكن قبل أن أختم مقالي أود أن أوضح أن الشخصيات المتسلطة تخاف جدًا من النقد والهجوم عليها، لذا أنصح الرجال الذين يتعاملون مع هذه النوعية من الزوجات ألا يتصرفوا بصورة تلقائية تجاه المشكلة لكن بطريقة مدروسة وعلمية حتى يستطيعوا أن يتعاملوا مع المشكلة بشكل صحيح.

عن Fr Philopater Magdy

ماجستير العهد القديم . تمهيدي ماجستير العلوم اللاهوتية دراسات في اللاهوت الدفاعي

شاهد أيضاً

دمر أولادك

أرجوكم لا تدمروا أبنائكم ( بدون قصد أو بدون معرفة ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *